acc/karim alaa eng/said hassan hamad


    الاسلام

    شاطر

    سفير جهنم
    مشرف
    مشرف

    عدد الرسائل : 12
    تاريخ التسجيل : 27/09/2008

    الاسلام

    مُساهمة  سفير جهنم في السبت سبتمبر 27, 2008 2:38 pm

    --------------------------------------------------------------------------------


    اللهم صل على الكمال المطلق والجمال المحقق، عين اعيان الخلق ونور تجليات الحق، فصل اللهم بك منك فيه وعليه وسلم.

    أورد العلماء للخلوة تعاريف كثيرة:

    قال الشيخ احمد زروق في قواعده :«الخلوة اخص من العزلة، وهي بوجهها وصورتها نوع من الاعتكاف، ولكن لا في المسجد، وربما كانت فيه، واكثرها عند القوم لا حد له، لكن السنة تشير للاربعين بمواعدة موسى علىه السلام، والقصد في الحقيقة ثلاثون، اذ هي اصل المواعدة، وجاور عليه الصلاة والسلام بحراء شهراً كما جاء ذلك في الحديث الذي اخرجه مسلم في صحيحه في كتاب الايمان ــ وكذا اعتزل نساءه وشهر الصوم واحد، وزيادة القصد ونقصانه كالمريد في سلوكه ــ واقلها عشرة لاعتكافه علىه الصلاة والسلام للعشر، وهي للكامل زيادة في حاله، ولغيره ترقية، ولابد من اصل يرجع الىه ــ والقصد بها تطهير القلب من ادناس الملابسة، وافراد القلب لذكر واحد، وحقيقة واحدة.

    ولكنها بلا شيخ مخطرة.

    ولها فتوح عظيم، وقد لا تصح باقوام، فليعتبر كل احد بها حاله».

    فالخلوة اذن :

    انقطاع عن البشر لفترة محدودة وترك الاعمال الدنيوية لمدة يسيرة، كي يتفرغ القلب من هموم الحياة التي لا تنتهي ويستريح الفكر من المشاغل الىومية التي لا تنقطع، ثم ذكر الله تعالى بقلب حاضر خاشع، وتفكر في آلائه تعالى اناء الليل واطراف النهار ــ وذلك بارشاد شيخ عارف بالله تعالى.

    يعلمه اذا جهل.

    ويذكره اذا غفل

    وينشطه اذا فتر ــ ويساعده على دفع الوسواس وهواجس النفس.

    والخلوة كما يذكر العلماء، ليست بدعة وانما هي امتثال لامر الله تعالى في كتابه العزيز، وتأسي واقتداء برسول الله صلى الله علىه وسلم فقد كان يخلو بغار حراء يتعبد الليالى ذوات العدد قبل ان ينزع الى اهله حتى جاءه الحق، وهو في غار حراء وبهذا قد تكون قد ثبتت مشروعيتها.

    قال تعالى :«واذكر اسم ربك وتبتل اليه تبتيلا» سورة المزمل آية رقم 8.

    قال العلامة ابو السعود مفسراً قوله تعالى :

    «واذكر اسم ربك .. الخ»

    «ودم على ذكره تعالى ليلاً ونهاراً على أي وجه كان، من التسبيح والتهليل والتحميد الى ان قال : وانقطع اليه، بمجامع الهمة واستغراق العزيمة في مراقبته وحيث لم يكن ذلك إلا بتجريد نفسه عليه الصلاة والسلام عن العوائق الصادرة المانعة عن مراقبة الله تعالى وقطع العلائق عما سواه»، جاء هذا في تفسير العلامة ابي السعود على هامش تفسير فخر الدين الرازي مجلد 8 ص 338.

    ايضاً للخلوة دليل من السنة :

    عن عائشة رضى الله عنها انها قالت :«اول ما بُدئ به رسول الله صلى الله عليه وسلم من الوحي الرؤية الصالحة في النوم، فكان لا يرى رؤيا إلا جاءت مثل فلق الصبح ثم حبب الىه الخلاء، وكان يخلو بغار حراء فيتحنث فيه ــ وهو التعبد ــ الليالى ذوات العدد ــ قبل ان ينزع الى اهله ــ ويتزود لذلك ــ ثم يرجع الى خديجة ويتزود لمثلها حتى جاءه الحق ـ وهو في غار حراء ــ «هذا ما رواه البخاري في صحيحه باب كتاب كان بدء الوحي الى رسول الله صلى الله علىه وسلم.

    يقول العلماء : وهم اهل ذوق ومعارف «من نال مقاماً فدام علىه بأدبه ترقي الى ما هو أعلى منه، لان النبي صلى الله علىه وسلم اخذ اولاً في التحنث ودام علىه بأدبه، الى ان ترقي من مقام الى مقام، حتى وصل الى مقام النبوة ثم اخذ من الترقي في مقامات النبوة حتى وصل به المقام الى قاب قوسين أو ادنى كما تقدم، فالوارثون له بتلك النسبة من دام منهم على التأدب في المقام الذي اقيم فيه ترقي في المقامات حيث شاء الله ــ عدا مقام النبوة لا مشاركة للغير فيها بعد النبي صلى الله علىه وسلم»، جاء هذا في بهجة النفوس شرح مختصر صحيح البخاري للامام الحافظ ابي محمد عبد الله بن ابي حمزة الاذدي الاندلسي المتوفي 699هـ مجلد 1 صفحة 10 ــ 11.

    ان للخلوة فوائد جليلة واثاراً مهمة وانما يدركها من ذاق حلاوتها وجنى ثمارها فمن فوائدها وهي كثيرة كما ذكرها العلماء.

    تهذيب النفس وتزكيتها، ورياضتها على طاعة الله تعالى والاستئناس بمجالسته، لان من طبائع النفس الامارة حب مجالسة الناس والميل الى اللهو والعبث، وكراهية الخلوة مع الله والنفور من الانفراد للمحاسبة على الهفوات واللوم على الاخطاء فاذا جاهدناها على ذلك فانها تشعر بالضيق والضجر في بادئ امرها ولكن سرعان ما تذعن وتخضع ثم تذوق حلاوة الانس بالله ولذة مناجاته..

    وخصوصاً عندما تنطلق وتتحرر من قيود المادة وتسبح في عالم الملكوت اذ الخلوة تروض النفس على الاذعان لبارئها والانس بربها.

    قال الامام الشافعي رحمه الله تعالى :«من احب ان يفتح الله قلبه، ويرزقه العلم، فعليه بالخلوة وقلة الاكل، وترك مخالطة السفهاء وبعض اهل العلم الذين ليس معهم انصاف ولا ادب» جاء هذا في بستان العارفين للامام الفقيه الحافظ ابي زكريا محيي الدين النووي المتوفي 676 هـ ص 47.

    ومن اجمل العبارات وارقها ما جاء على لسان الشيخ الاكبر رحمه الله يقول :

    «فان المتأهب الطالب للمزيد، المتعرض لنفحات الجود باسرار الوجود اذا لزم الخلوة والذكر، وفراغ المحل من الفكر، وقعد فقيراً، لا شئ له عند باب ربه، حيئذ يمنحه الله تعالى ويعطيه من العلم به والاسرار الالهية والمعارف الربانية التي اثني الله سبحانه بها على عبده خضر فقال :«عبداً من عبادنا آتيناه رحمة من عندنا وعلمناه من لدنا علماً» الكهف آية 65.

    وقال تعالى «واتقوا الله ويعلمكم الله» الانفال 29

    وقال تعالى :«ويجعل لكم نوراً تمشون به» الحديد 28

    جاء هذا في الفتوحات المكية مجلد «1»

    وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله عدد كماله وكما يليق بكماله.

    المصدر صحيفة الراي

    امستنى ردودكو على المواضيع
    avatar
    kemo
    Admin

    عدد الرسائل : 34
    العمر : 31
    الموقع : www.hi5.com
    تاريخ التسجيل : 25/09/2008

    جامد ياسفير

    مُساهمة  kemo في السبت سبتمبر 27, 2008 2:45 pm

    تسلم ياسفير بجد موضوع ف غاية الروعة والجمال ويارب ديما وانا عارفك على ايه منتظر منك المزيد ياصحبى
    تقبل مرورى
    مع تحياتى كيكو
    avatar
    saidsat22
    Admin

    عدد الرسائل : 15
    تاريخ التسجيل : 24/09/2008

    سفير الاحزان

    مُساهمة  saidsat22 في السبت سبتمبر 27, 2008 3:53 pm

    والله الموضوع ده جميل جدا ويارت متحرمنا من الموهضيع الجميله دى
    بارك الله فيك تحياتى مدير المنتداى ه / سيد حامد

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس ديسمبر 14, 2017 5:24 pm